أحمد العرفج: حملة العرفج لمكافحة القهوة

أحمد العرفج: حملة العرفج لمكافحة القهوة

السبت 18 مارس 2017

قبل أيام حين ظهرتُ في برنامج يا هلا بالعرفج على قناة روتانا، وتناولتُ موضوع شُرب القهوة، الذي تحدث عنه بعض العلماء، مؤكدين تحريمه، وأنه يدخل ضمن المسكرات التي تضرّ البدن، وتؤدي إلى الإدمان.. بعد تلك الحلقة كثُر اللغط وانتشرت الأقاويل، وتناقل الناس الفيديو، وأكثر الناقلين للمقطع كانوا من الرافضين أو المتعجّبين من هذه الفكرة.

في البداية أحبّ أن أؤكد أن موضوع تحريم شُرب القهوة ليس بالجديد، وقد طرحته قبل عشر سنوات في كتابي “الغثاء الأحوى في طرائف وغرائب الفتوى”، كما أن هذا الموضوع مبثوثٌ ومبسوط في كلّ الكتب التي تناولت تاريخ القهوة أو سيرة المقاهي.

لقد كنت لطيفاً في طرحي، لأن من يرجع إلى سيرة القهوة وتحريمها –كما هو موثّق في كتب التاريخ- يجد أن السلطان مراد الرابع في القرن السابع عشر كان يأمر بقطع رأس من يشرب القهوة، وفي نفس القرن كان في مكة يُجلد كلّ من يشرب القهوة، وأكثر شاربيها في ذلك الوقت كانوا من المتصوّفين الذين يزعمون أن القهوة تساعدهم على الذِّكر، وتعطيهم طاقة مستمرة ونشاطاً دائماً.

إن التحريم الذي أورده بعض الفقهاء للقهوة كان القصد منه حماية البدن من الأضرار، وهو تماماً مثل تحريم شُرب البيبسي والدُّخان، والأمر ينطبق على “الهيْل” الذي أثبتت دراسات حديثة نُشرت مؤخراً أنه يُصنّف من النباتات السامة.

إن أكثر الذين ردُّوا عليّ من رجال ونساء يقولون أنهم متعلقون بالقهوة، وأن أمزجتهم لا تعتدل إلا بشربها، فقلتُ لهم: هذا دليل ضدّكم، لأنه يؤكد كلام العلماء حول تصنيف القهوة ضمن المسكرات التي تؤدي إلى الإدمان.

يا قوم: إن القهوة –في نهاية الأمر- شرابٌ مرٌّ ساخن، يُشرَب في بيئة صحراوية ساخنة، وحتى نزيل مرارته نستهلك كميات كبيرة من التمر أو الحلوى، وفي هذا ضرر على البدن من جهتيْن، ضرر القهوة وضرر السّعرات الحرارية العالية في السُّكريات، كما أن القهوة أنواع، منها الغالي جداً الذي تقول الدراسات أنه يُستخرَج من روث بعض الحيوانات، بعد تعديله وتحميصه، ومثل هذه الأنواع من القهوة لا تتناسب مع زمن التقشُّف والترشيد الذي نعيشه الآن.

في النهاية أقول: زرتُ اليمن قبل عشر سنوات، وكانت هناك مؤسسة حضارية اجتماعية تُسمّى “مؤسسة العفيف” مهمتها مكافحة القات في اليمن، وطقوس تعاطي القات في اليمن تشبه –إلى حدّ كبير- طقوس شُرب القهوة عندنا.. من هنا دعوني أستعير الفكرة لأطلق “هاشتاق” بعنوان #حملة_العرفج_لمكافحة_القهوة . ولا يعنيني هنا كثرة المقتنعين أو المقتنعات بالإقلاع عن شُرب القهوة، بل يكفي أن نُقنع كلّ أسبوع مواطناً صالحاً واحداً أو مواطنة صالحة واحدة للتوقف عن شُرب هذه “الشاذلية” المتلفة للمال والعقل والبدن.

أحمد العرفج

Arfaj555@yahoo.com

شاركنا برأيك

إضافة تعليق


*
*
*


المزيد من الأخبار
الصّحة ترفع مستوى تأهيل منسوبيها بحضور المؤتمرات والندوات
الصّحة ترفع مستوى تأهيل منسوبيها بحضور المؤتمرات والندوات الاثنين 24 أبريل 2017

جدة ـ بدر المعبدي ‏‫وجّهت وزارة الصّحة كافة مديريات الشؤون الصحية بالسَّماح ...

إقرأ المزيد
حرس حدود تبوك يتصدى لـ 926 ألف قرص “أمفيتامين” و3 كيلوجرام “أفيون”
حرس حدود تبوك يتصدى لـ 926 ألف قرص “أمفيتامين” و3 كيلوجرام “أفيون” الاثنين 24 أبريل 2017

تبوك ـ عين اليوم أحبط حرس الحدود بمنطقة تبوك تهريب 926 ألف قرص ...

إقرأ المزيد
قانونيون: الإساءة للعرج جريمة معلوماتية
قانونيون: الإساءة للعرج جريمة معلوماتية الاثنين 24 أبريل 2017

جدة ـ عين اليوم حذر قانونيون من خطورة الإساءة لوزير الخدمة المدنية ...

إقرأ المزيد
النصر يستعد للشباب وسط غياب 12 لاعب
النصر يستعد للشباب وسط غياب 12 لاعب الاثنين 24 أبريل 2017

الرياض - عايض السعدي خلت قائمة النصر التي أدت تدريبها أمس الأحد على ...

إقرأ المزيد
سائقا شاحنتين يعكسا السير بالمدينة .. والمرور يتفاعل
سائقا شاحنتين يعكسا السير بالمدينة .. والمرور يتفاعل الاثنين 24 أبريل 2017

عين اليوم - نوف العنزي تفاعلت الإدارة العامة للمرور بالمدينة المنورة مع مقطع ...

إقرأ المزيد
تنفيذ حد الغيلة بجان في نجران اعتدى على غلام وقتله
تنفيذ حد الغيلة بجان في نجران اعتدى على غلام وقتله الاثنين 24 أبريل 2017

نجران ـ عين اليوم نفذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل "حد الغيلة" ...

إقرأ المزيد
وفاة طالب بالمدينة سقط من الدور الثاني
وفاة طالب بالمدينة سقط من الدور الثاني الاثنين 24 أبريل 2017

المدينة المنورة ـ عين اليوم توفي طالب كازاخستاني الجنسية، أمس إثر سقوطه ...

إقرأ المزيد
السعودية الرابعة عالمياً في الإنفاق العسكري بعد انخفاض 30%
السعودية الرابعة عالمياً في الإنفاق العسكري بعد انخفاض 30% الاثنين 24 أبريل 2017

جدة – نايف عبدالله كشف تقرير صادر عن معهد "ستوكهولم" الدولي أن السعودية ...

إقرأ المزيد