بيان زهران: إرهاب الفعل وإرهاب الفكر

بيان زهران: إرهاب الفعل وإرهاب الفكر

السبت 7 يناير 2017

جميعنا تلقينا خبر فاجعة إسطنبول التي ذهب ضحيتها مفقودون من مختلف الجنسيات في مقتبل العمر فأصابتهم رصاصة الغدر والإرهاب وسفك الدماء بهجمات إرهابية استهدفت إزهاق الأرواح البريئة وهلاك الأنفس وتدمير الممتلكات وبث الخوف والرعب في قلوب البشر وزرع الحسرة والألم في صدور ذويهم بلا رحمة ولا إنسانية. الأبشع من ذلك هو ربط هذا العدوان باسم الإسلام، وهو بعيد كل البعد بكل ما تحمله الكلمة من معنى عن المنهج الإسلامي الذي حرص على حماية المجتمع وحفظ الضروريات ونشر الأمن والعدل والسلام في صفوف أُمته وحتماً سينال كل من مارس هذه البشاعة الإنسانية عقوبته في الدنيا والآخرة .

“شهد سمان” كانت من بين ضحايا هذا الاعتداء الآثم وهي تستحق منا اليوم أن نشهد لها كزميلة بما علمنا عنها من مواقفها النبيلة والكريمة والإنسانية فهي من استنكرت دوماً جميع مظاهر التطرّف والقتل والتعصب وانتهاك الحرمات ودافعت عن قضايا ذات قيمة وإثراء قانوني لوطنها وللإنسانية .

تخرجت شهد _ رحمها الله _ في جامعة الملك عبد العزيز بجدة و عرف عنها أنها شابة طموحة مكافحة تتمتع بروح إيجابية وتعامل محترم  مع الجميع وحققت الكثير في مسيرتها المهنية ثم توفيت في آخر محطة مهنية لها حيث سافرت شهد مع خالها المحامي الأستاذ غسان عنبر  لمهمة عمل بإسطنبول لحضور جلسات قضائية وحدث ما حدث وأصبحت شهد اليوم ضحية العمليات الإرهابية التي تقتل الأبرياء.

الشيء المقزز الذي لا يتقبله العقل ولا القلب البشري هم من قاموا بنهش لحم الضحايا وقذفهم والإساءة لهم وإطلاق الكلمات والعبارات المؤذية في حق الإنسانية والبشرية والتي تدل على مدى سوء فكرهم وقباحة خُلقهم وخسة مواقفهم .

في حين جاءت كلمات والد شهد الدكتور الفاضل عبد الكريم سمان بأحد البرامج مترجماً معاني إنسانية شهد وأخلاقها وتربيتها ومنهجها في حماية الحقوق وقال بروح مؤمنة بقضاء الله وقدرة

” ابنتي كسبت وهم من خسروا ” عسى أن يكون ما أصابها أجراً لها وهذا ما قالته شهد بنفسها في إحدى تغريداتها “إلهي اجعلني أنشغل في هذه الحياة بكيف أبدو أمامك فحسب. كيف تراني وعلى أيّ حال.. لا أن يشغلني السؤال كيف يراني الناس ” وكأن لسان حالها  يرد على حال البعض اليوم .

المتأمل في الصورة العامة يدرك تماماً وقوف وطنها و مجتمعها و أسرتها باحتضان جثمان ابنتهم شهد إلى أن تم دفنها في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم و ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بدعوات من أغلب المغردين باستنكار وحشية اغتيالها هي وجميع الضحايا ووقفت الدولة و المجتمع صفاً واحد وأحاطوا جثمان الضحايا بمعاني الرحمة والحماية والأخوة والانتماء والتفتوا بغضب تجاه فعل الجناة من الإرهابيين مطالبين بتحقيق العدالة.

ولم يكتفوا بذلك بل تعاهدوا و تواصوا على حماية ابنتهم وجميع الضحايا والدعاء لهم بالمغفرة ووقفت الدولة والمجتمع أيضاً في مواجهة كل جاهل يقلل من شأن المفقودين أو المصابين ومحاولة المساس بحقوقهم وهذا هو السائد في أمتنا أمة الخير والسلام والإنسانية.

شهد اليوم وجميع الضحايا في حادثة إسطنبول بيد رب العالمين تبارك وتعالى الذي وسعت رحمته كل شيء وحقوقهم مصانة في هذا الوطن في حياتهم و بعد مماتهم وهذه دولتهم وهذا وطنهم يذوذ عنهم ويستنفر لهم أجهزته التنفيذية والقضائية حماية لهم وهذا مجتمعهم يقف صفاً واحداً متماسكاً مع أسرهم يحيطونهم بالمواساة ويدعون للمفقودين بالرحمة .

شهد سمان ‏- نورة البدراوي-  ‏لبنى غزنوي- محمد وأحمد الفضل- ‏بسمة التيماني- ‏وسام الجفري –  وجميع ضحايا الحروب والهجمات الإرهابية وأعمال العنف والاعتداء ، رحمهم الله تبارك وتعالى وأبدلهم داراً خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وجمعنا بهم في جنات النعيم.

أخيراً أختم بقوله تبارك وتعالى “إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”

سورة لقمان (34).

بيان محمود زهران

كاتبة ومحامية

Bayanlawyer@hotmail.com

 

 

 

شاركنا برأيك

إضافة تعليق


*
*
*


المزيد من الأخبار
الزيلعي ينتقل للباطن حتى نهاية الموسم
الزيلعي ينتقل للباطن حتى نهاية الموسم الأربعاء 18 يناير 2017

عين اليوم - جدة أعلن نادي الباطن تعاقده مع خالد الزيلعي، في صفقة ...

إقرأ المزيد
البيت الأبيض: لن نستبعد إطلاق سراح المزيد من سجناء غوانتانامو
البيت الأبيض: لن نستبعد إطلاق سراح المزيد من سجناء غوانتانامو الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - واشنطن رفض البيت الأبيض اليوم الثلاثاء استبعاد احتمال نقل المزيد ...

إقرأ المزيد
افتتاح أول محطة لتوليد الطاقة في المملكة
افتتاح أول محطة لتوليد الطاقة في المملكة الثلاثاء 17 يناير 2017

 عين اليوم - روان الوافي دشّنت شركة أرامكو اليوم الثلاثاء أول محطة  توربين ...

إقرأ المزيد
الداخلية: القبض على المطلوب ‏حسين الفرج
الداخلية: القبض على المطلوب ‏حسين الفرج الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - الرياض صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه في إطار تعقب ...

إقرأ المزيد
الجمعية السعودية للسكتة الدماغية: الكي بالنار لعلاج السكتة الدماغية غير مثبت طبيًا ولا ننصح به
الجمعية السعودية للسكتة الدماغية: الكي بالنار لعلاج السكتة الدماغية غير مثبت طبيًا ولا ننصح به الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - نوف العنزي أصدرت الجمعية السعودية للسكتة الدماغية بيانًا صحفيًا بشأن ...

إقرأ المزيد
إنقاذ طفل سقط في منهل للمياه
إنقاذ طفل سقط في منهل للمياه الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - أحمد العطوي أنقذت فرق الدفاع المدني بمحافظة بدر طفلًا محتجزًا ...

إقرأ المزيد
إغلاق مستودع أغذية فاسدة بالطائف
إغلاق مستودع أغذية فاسدة بالطائف الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - حاتم النجيمي  أغلقت أمانة محافظة الطائف مستودعًا لتخزين المواد الغذاية ...

إقرأ المزيد
إعلان أسماء المقبولين والمقبولات في جامعة الباحة على وظيفة معيد ومعيدة
إعلان أسماء المقبولين والمقبولات في جامعة الباحة على وظيفة معيد ومعيدة الثلاثاء 17 يناير 2017

عين اليوم - الباحة أعلنت جامعة الباحة اليوم أسماء 58 من المتقدمين والمتقدمات ...

إقرأ المزيد