ارامكو تتجه لصناعة السفن الحربية محلياً

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عين اليوم – لجين الأحمدي

تتجه شركة ارامكو السعودية بحلول 2021م للوصول بالمحتوى المحلي من الصناعات والخدمات إلى 70%، وذلك من خلال التشغيل الكامل لصناعة السفن وإصلاحها محلياً، في مدينة رأس الخير الصناعية المطلة على ساحل الخليج العربي.

ووقعت ارامكو والهيئة الملكية مؤخراً مذكرة تفاهم لإنشاء مجمع للصناعات البحرية في رأس الخير وذلك بالشراكة مع “هيونداي” والبحري.

 

بنود الاتفاقية نصت على:

 

إنشاء حوض عالمي للسفن.

 

تصنيع سفن عملاقة للبترول ومناصب بحرية بأيدي سعودية.

 

صناعة محركات ديزل بحرية ومعدات كهربائية .

 

تصنيع السفن الحربية والمدنية محلياً:

 

أكد الخبير الاستراتيجي ومدير الاستثمارات الدكتور مصعب الذيب لـ “عين اليوم” أن هذا المشروع سيعود بالمنفعة الاقتصادية للمملكة العربية السعودية .

 

وأضاف أن ذلك المشروع سيفتح باباً واسعاً لصناعة السفن المدنية والحربية، والتصدير والوصول إلى التشبع المحلي من هذا النوع من المنتجات الوطنية عالية الجودة وذات الطلب العالمي محلياً ودولياً .

 

وأوضح الذيب بكل تأكيد إذا اتخذت ارامكوا استراتيجية كاملة في التشغيل والتسويق مع مراعاة عامل الجودة والمنافسة على الأسعار وفق ما تقتضيه من خفض تكاليف المنتج والاستفادة من الأسعار الخارجية .

 

وكشف الذيب ان صناعة السفن ستساهم في توفير مدخلات هذا المنتج محلياً، مما يوفر فرص التوظيف والدعم لاقتصاد البلد.

 

* تفاصيل الاتفاقية :

 

وقعت أرامكو السعودية، مذكرة تفاهم شاملة مع مجموعة “هيونداي هيفي إندستريز” للتعاون في استكشاف وتطوير مجموعة من فرص الأعمال في المملكة، أبرزها مجمع الصناعات البحرية، الذي تعتزم الشركة تطويره في رأس الخير على الخليج العربي.

 

وتضع المذكرة إطاراً شاملًا للتعاون في مجالات متعددة تشمل الهندسة وتوفير وإعداد المواد والإنشاء، وأعمال التكرير والمعالجة والتسويق، وإقامة مرفق لصناعة الصب والتشكيل، كما تشمل المذكرة إنشاء حوض سفن على مستوى عالمي والنهوض بصناعة محركات الديزل البحرية في المملكة.

 

وسيساعد التعاون الاستراتيجي بين الشركتين بإضافة قيمة مميزة لاقتصاد المملكة، بما في ذلك الإسهام بشكل رئيسي في تحقيق رؤية أرامكو السعودية للوصول بالمحتوى المحلي من الصناعات والخدمات إلى 70% بحلول العام 2021، وتوفير آلاف فرص العمل النوعية للمواطنين السعوديين”.

 

مدينة راس الخير الصناعية: مدينة سعودية صناعية على ساحل الخليج العربي أنشأتها شركة معادن السعودية ومن المتوقع أن يتواجد فيها عدد كبير من المصانع الخاصة بالمعادن.

 

وتضم المنطقة ميناء بحري مكون من أربعة أرصفة متخصصة لتصدير منتجات مشاريع معادن ومشاريع مستقبلية في المنطقة، وقد بدأ الميناء في العمل اعتبارا من شهر فبراير عام 2011، وتشرف عليه المؤسسة العامة للموانئ السعودية.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً