رئيس علماء باكستان: “عاصفة الحزم” أنهت طموحات الإيرانيين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عين اليوم – نوف العنزي

أكد الشيخ طاهر الأشرفي رئيس مجلس علماء باكستان على الدور القيادي والريادي للمملكة العربية السعودية تجاه قضايا الإسلام والمسلمين، واصفًا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بـ” قائد الأمة الإسلامية ” والذي يعمل لأجل وحدة وصف المسلمين والدفاع عن البلدان الإسلامية وحمايتها من الإرهاب والتطرف .

اقرأ أيضا: باكستان تترقب زيارة ولي العهد السعودي

وأوضح الأشرفي في حديث خاص مع ” عين اليوم ” أن العلاقات ” السعودية – الباكستانية ” علاقات دين وأخوة ، وتحظى المملكة بمحبة وتقدير الشعب الباكستاني ، الذي يقف مع المملكة ويؤيدها في حماية بلاد العرب من عبث الأيادي الإيرانية ، معتبرًا أن عاصفة الحزم قد أنهت طموحات الإيرانيين في تخريب المنطقة .

• أهمية المملكة لباكستان

اعتبر الشيخ طاهر الأشرفي العلاقة بين السعودية وباكستان علاقة ” استثنائية ” ، مؤكدًا أن البلدين يستمدان قوتهما من متانة العلاقات التي تربطمها .

وقال الأشرفي : علاقة باكستان بالمملكة علاقة دين وأخوة ، فنحن شعب واحد وجسد واحد وروح واحدة وديننا واحد ، والمملكة مهمة لباكستان فهي قبلة المسلمين وفيها بيت الله والمسجد النبوي الشريف ، ولذلك يستمد البلدان قوتهما بالترابط والتآخي الذي يجمعهما .

وأكد الشيخ الأشرفي أن الشعب الباكستاني يحب المملكة ، وجاهز لخدمتها وتنفيذ ما يطلبه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده ، لافتًا إلى أن مجلس علماء باكستان لديه 10 آلاف شاب لخدمة بلاد الحرمين الشريفين والدفاع عنها،

مشيدًا بالمواقف العظيمة التي قدمها ملوك المملكة طوال التاريخ في مساعدة باكستان وشعبها .

• التحالف ومكافحة الإرهاب

وأثنى الشيخ الأشرفي على الجهود السعودية في مكافحة الإرهاب والتطرف ، خاصة في هذا الوقت المهم الذي تمر به الأمة الإسلامية ، ممثلة بالدور الذي قام به خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن نايف ، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، عبر تأسيس التحالف الإسلامي ضد الإرهاب .

وقال الأشرفي إن جهد المملكة واضح ولا شك فيه في هذا الوقت بالذات ، فالتحالف الإسلامي العسكري بمثابة صوت الأمن للمسلمين ضد الإرهاب ، ولذلك شكلت المملكة التحالف حفاظًا على أمن بلاد المسلمين .

وتابع قائلًا : ” هذا التحالف يبرهن على جهود المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف ، وإبراز صورة وسطية واعتدال الدين الإسلامي ، والحوار بين الأديان والمذاهب ” .

وأضاف : ” بالتعاون مع المملكة سنعمل سويًا ضد الإرهاب والتطرف وجزى الله الملك سلمان ومحمد بن نايف ومحمد بن سلمان على ما يقدمونه تجاه العالم الإسلامي ” .

واقترح الأشرفي تشكيل تحالف واتحاد فكري بين علماء المسلمين ، مؤكدًا أن مجلس علماء باكستان سيكون من الداعمين والمؤيدين لهذا التحالف الفكري .

• عاصفة الحزم وقطع أيادي إيران

ونوه الشيخ الأشرفي بـ ” عاصفة الحزم ” التي اعتبرها أوقفت الطموحات الإيرانية التخريبية في المنطقة ، مشيرًا إلى أن عاصفة الحزم ستحفظ للبلدان العربية والإسلامية أمنها .

وقال: التخريب الإيراني موجود في البلدان العربية والتدخلات الإيرانية واضحة في اليمن والشام والبحرين ، وحتى البلدان الأفريقية.

مضيفًا أن إيران هي من قامت بتسليح جماعة الحوثي الإرهابية ، ودعمت المخربين في البحرين ، وجندت عملاءها الإرهابيين في حزب الله والحوثيين ، لأنها تريد العبث والتخريب في العالم الإسلامي بتدخلاتها ، وعاصفة الحزم نجحت في إيقاف طموحات إيران وأطماعها في البلدان العربية .

• مواقف المملكة مشرّفة

وتطرق الشيخ الأشرفي لمواقف المملكة تجاه قضايا العالم الإسلامي ، وقال إن المملكة مواقفها واضحة وقوية في قضية فلسطين ، وفي قضية سوريا والعراق ، وقدمت المملكة كل أوجه الدعم في تلك القضايا، مشيدا بالخدمات الجليلة التي قدمتها المملكة في المساعدات الإنسانية ، قائلًا إن المملكة تركت بصمتها الإنسانية في كل الدول الإسلامية .

ووصف الشيخ الأشرفي الملك سلمان بـ ” قائد الأمة ” وصوت الإسلام والمسلمين ، موضحًا أن الأمة الإسلامية جميعها تؤيد المملكة تأييدًا كاملًا وتقف خلفها .

• نرفض تسييس الحج

وأشاد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر الأشرفي بنجاح المملكة الدائم في تنظيم موسم الحج ، وقال إن المملكة خدمت حجاج بيت الله الحرام منذ أكثر من 86 عامًا وقدمت جهودا كبيرة في رعايتهم والحرص على سلامتهم وتأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة .

وشدد الشيخ الأشرفي على رفض كل محاولات تسييس الحج ، ودعم الجهود السعودية ورجال الأمن في منع كل من يقحم السياسة والمظاهرات في الحج .

وتابع: أقول للحجاج من خلال ” عين اليوم ” إن الحج ليس للسياسة ، بل هو عبادة في أقدس البقاع ، وعليكم الالتزام بالقوانين والأنظمة السعودية واحترامها .

وأكد الأشرفي أن جهود المملكة في مواسم الحج والعمرة لا نظير لها ، مشيدًا برجال الأمن الذين استشهدوا دفاعًا عن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومنعوا الانتحاري الإرهابي من التفجير داخل المسجد النبوي الشريف أواخر شهر رمضان الماضي .

واختتم الأشرفي : ” هذه رسالة من مجلس علماء باكستان إلى بلاد العرب والمسلمين بالوقوف مع المملكة والتحالف الإسلامي وفي سوريا والعراق واليمن ضد التدخلات الإيرانية ، وضد كل من يحاول تهديد أمن المملكة أرض الحرمين وقبلة المسلمين ” .

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً