مستخدمو برنامج “فلاش لايت” المجاني أكثر عرضة للتجسس حنان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مستخدمو برنامج “فلاش لايت” المجاني أكثر عرضة للتجسس

 

حنان الحامدي – متابعات

 

حذر خبراء الأمن من أن ملايين الأشخاص حول العالم يصبحون عرضة للتجسس من قبل تطبيقات مجانية يقومون بتحميلها في هواتفهم الذكية، فالعديد من تطبيقات (الفلاش لايت) flash light التي تتيح استخدام الهاتف الجوال كمصباح يدوي تقوم سرا بتسجيل معظم المعلومات الشخصية البالغة الأهمية مثل موقع الهاتف ومعلومات متكاملة عن صاحبه وجهات اتصاله، بل وربما محتوى رسائله النصية، ثم يتم نقل هذه المعلومات إلى شركات الأبحاث التسويقية ووكالات الإعلان لتكوين أفكار متكاملة عن عادات المتسوقين.

 

اعتقد الخبراء أيضا أن العصابات الإجرامية والمتسللين (الهاكرز) ولصوص الهويات طوروا تطبيقات مماثلة خاصة بهم للحصول على معلومات شخصية عن المستهلكين قد تتيح لهم الوصول إلى حساباتهم المصرفية، حيث قام عشرات الملايين من الأشخاص بتحميل تطبيقات الفلاش لايت في هواتفهم التي تعمل بنظام “أندرويد” مثل تطبيق “super-bright LED” و “Brightest Flashlight Free” و “Tiny Flashlight+LED”.

 

غير أن قلة من العملاء يدركون أن العديد من البرامج لها إمكانات تتجاوز مجرد إضاءة المصباح، على حد قول شركة “سنوب وول” الأمريكية للأمن الاسفيري التي يعمل مديرها غاري ميليفسكي مستشارا للحكومة الأمريكية، وتقوم الجهات المصممة لهذه التطبيقات بدس تحذيرات مكتوبة بأن المعلومات سيتم نقلها إلى طرف ثالث وسط شروط وأحكام مطولة لا يجتهد إلا قلة من المستخدمين في الاطلاع عليها، ولذلك ينبغي التحذير منه لأن التطبيق إذا كان مجانيا فإنه يعنى أن الجهة المصممة له يحق لها بيع المعلومات الخاصة بمستخدم هذا التطبيق.

 

من جانب آخر رأى المختصون أن هذا التهديد لا يشمل تطبيق فلاش لايت المدمج أصلا في الهواتف من نوع الآيفون.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً